10 عوامل لا تعلمها تزيد خطر إصابتك بالسكري

10 عوامل لا تعلمها تزيد خطر إصابتك بالسكري
    10 عوامل لا تعلمها تزيد خطر إصابتك بالسكري

        الكل يعرف مرض السكري و لكن أغلبيتنا لا يعلمون أنه نوعان. النوع الأول عادة ما يصيب الأطفال و الشباب. و هو عدم إنتاج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين. والأنسولين هو هرمون ضروري لتحويل الغداء إلى طاقة.
    أما النوع الثاني، و هو الأكثر شيوعا بين البالغين،  فينتج البنكرياس بنسبة أكبر مما يحتاجه الجسم فيطور هذا الأخير مقاومة للأنسولين الخاص به.
    هذين الشكلين من مرض السكري يتداخلان في مظهريهما السريريين، و لكنهما رغم ذلك مرضين مختلفين من حيث الأسباب و كذا العلاجات.
    و في هذا المقال سوف نسلط الضوء على العوامل الأقل معرفة و التي تزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

    الجينات:

    خطر الإصابة بداء السكري يكون أكبر إذا كانت تربطك قرابة بشخص يعاني من هذا المرض. إذا كان في ضمن عائلتك شخص مصاب مرض السكري، فخطر إصابتك به يتضاعف مرتين أو ثلاث، و ربما أكثر إذا كان عدد أفراد عائلتك المصابون أكثر من واحد.

    الجنس:

    تعتبر المراهقات أكثر عرضة من المراهقين للإصابة بداء السكري. و ذلك ربما راجع إلى مقاومة الأنسولين التي ترافق متلازمة المبيض متعدد الأكياس. و هي مشكلة هرمونات تعاني منها النساء.

    توزيع الذهون:

    إذا كنت تعاني من الوزن الزائد فإن نسبة إصابتك بمرض السكري يتم تحديدها انطلاقا من معرفة أين يخزن جسمك الوزن الزائد. خطر إصابتك بداء السكري يرتفع إذا كان جسمك يخزن الذهون بمنطقة البطن، الأرداف و الفخذين. و هذا الأمر تعاني منه النساء بنسبة أكبر من الرجال. 

    العادات الغذائية السيئة:

    إستهلاك اللحوم الحمراء و المشروبات بسكر مضاف  تعتبر عامل هاما في الإصابة بداء السكري. و في الجهة الأخرى، فإن الإلتزام بنظام غدائي سليم يضم الخضر و الفواكه و كذا الحبوب يقلل من خطر الإصابة بالمرض. 

    أسلوب حياة خال من الأنشطة الرياضية:

    إذا كنت من محبي الخمول و الجلوس لفترات طويلة فإن خطر إصابتك بداء السكري مرتفع. لخفض نسبة احتمال إصابتك يجب عليك تبني أسلوب حياة رياضي.

    التدخين:

    تحوم عدة أمراض حول التدخين، خاصة أمراض القلب و الشرايين و كذا السرطان. و تشير عدة أبحاث إلى أن التدخين يرفع نسبة إصابتك بداء السكري.

    النوم:

    يؤكد عدة اخصائيين وجود علاقة بين المشاكل التي نواجهها في النوم و داء السكري. حيث أنه أتبث أن توقف التنفس أثناء النوم له صلة بمرض السكري. فإذا كنت تعاني من مشاكل تنفسية أثناء النوم يجب عليك مراجعة طبيبك.

    سكري الحمل:

    في فترة الحمل، بعض النساء يصبن بضعف استقلاب السكر و الذي من الممكن أن يستمر بعد الولادة. و تشير دراسات إلى أن أطفال الأمهات الذين يصبن بسكري الحمل هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري.

    السمنة:

    و أخيرا و ليست آخرا، السمنة. لا يشكل هذا العامل مفاجأة لأي منا، فخطر الإصابة بداء السكري يرتفع بشكل كبير إذا كان الفرد مصابا بالسمنة على غرار أمراض القب و الكلي و بعض الأمراض الأخرى. لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من السمنة أن يغيروا نمط حياتهم، فنمط حياة صحي يعني احتمال اصابة أقل.
    Ayoub Amaarak
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افضل علاج .

    إرسال تعليق