علاج السعال طبيعيا وبشكل فوري

علاج السعال طبيعيا وبشكل فوري
    أفضل علاج للسعال

    يحتار العديد من الناس في البحث عن افضل طريقة تساعدهم على علاج السعال أو الكحة، ويحاول الكثير منهم اللجوء الى تناول أدوية مسكنة، حتى دون استشارة الطبيب، معتقدين أنه حالة عرضية ستنقضي بسرعة.

    إلا أن قليل من السعال قد يخفي أمراضا أخرى غير ظاهرة للعيان وجب تشخيصها، كما أن هناك العديد من العلاجات الطبيعية تفيد الجسم أكثر للقضاء على السعال بشكل فوري، تغني عن استعمال وتناول عدة أدوية قد تكون لها تاثيرات جانبية على الصحة.

    وللحصول على أفضل علاج للسعال، وجب الوقوف أولا على أسبابه،  واكثر الأنواع الشائعة له.


    أسباب السعال

    يعتبر السعال من أبرز الامراض الشائعة بين الناس، وهو عبارة عن رد فعل فجائي لجسم الإنسان عند الشعور بانسداد في الشعب الهوائية، نتيجة الاحساس بوجود عنصر دخيل، مما يدفع هاته الاخيرة (الشعب الهوائية)، للقيام بتقلصات في خلاياها محاولة التخلص من هذا العنصر الدخيل.

    ومن اكثر أسباب السعال الشائعة لدى الجميع، نجد الأمراض والالتهابات الفيروسية، خاصة نزلات البرد والزكام والانفلونزا، وفي بعض الأحيان  يظهر السعال بسبب استنشاق الادخنة او الغبار الناتج على الهواء الملوث. كما ينتج السعال عن مشاكل الربو والحساسية وأمراض السل وسرطان الرئة.

    ومع ذكر كل هذه الاسباب، يبقى التذخين من الاسباب الرئيسية للسعال، خصوصا المزمن منه، حيث يعاني أغلب المدخنين منه نتيجة التهاب الشعب الهوائية، وهو الأمر الذي يشتد عليهم في أوقات متأخرة من الليل.

    على صعيد آخر، وإضافة الى الأسباب المذكورة آنفا، قد نجد أن بعض الأفراد يعانون من السعال نتيجة تأتيرات جانبية لبعض الادوية المتناولة في علاج بعض الأمراض المزمنة، كالضغط المرتفع، حيث يؤدي، مثلا، استعمال بعض الأدوية التي تثبط عمل "الإنزيم المحول للأنجيوتنسين" الى ظهور انعاكاسات وتأثيرات جانبية من بينها السعال .

    أنواع السعال

    يبقى علاج السعال (أو الكحة) والقضاء عليه  هدف الكثير من الذين يعانون منه ، ولهذا وقبل تحديد أفضل علاج للسعال، وجب الوقوف على أنواعه الاكثر إنتشارا، وهي تصنف غالبا  كالتالي: 

    سعال قصير المدى عبارة عن كحة حادة تكون ناتجة عن  البرد الشديد، الأنفلونزا والتهابات البلعوم والأغشية المخاطية والحنجرة. كما أن هذا النوع من السعال يكون من أعراض الاصابة بمرض الالتهاب الرئوي. وغالبا يتم الشفاء من هذه الكحة في مدة أقصاها ثلاثة أسابيع بعد استخدام العلاج المناسب.

    سعال دائم مزمن يكون غالبا عند أصحاب الامراض المزمنة كالحساسية والربو، او بسبب الافرازات في الانف نحو البلعوم، وهي عبارة عن كحة مستمرة مصاحبة للبلغم أو لدم مما ينذر بوجود أمراض خطيرة وجب الكشف عنها عند الطبيب كأمراض السل وسرطان الرئة.

    سعال ناتج عن الإدمان على التدخين حيث يتعرض جسم المدخن لكحة مزمنة وضيق في التنفس عند القيام بأبسط الحركات مثل صعود السلالم.


    سعال تحسسي وهو عبارة سعال جاف يكون في الغالب عند مرضى الربو  ويقع في جميع الاوقات، كما يعاني منه أصحاب الحساسية المفرطة من حبوب اللقاح وغبار الطلع في فصل الربيع، أو من يعانون من التهابات الأنف التحسسية.

    السعال الديكي  ويسمى أيضا "الشاهوق"، هو عبارة عن التهاب بكتيري حاد تتجلى أعراضه في نوبات من السعال الحاد المتواصل والخارج عن السيطرة مع زفير متكرر ، إضافة الى صوت وشهقة كبيرين على شكل صياح الديك .

    أفضل علاج طبيعي للقضاء على السعال
    توجد وصفات عديدة  لعلاج السعال (أو الكحة) منتشرة في المواقع ومنصات التواصل الإجتماعي، ولكن يبقى أفضل شيء يساعد على ايقاف السعال فورا، هو استعمال العلاجات المنزلية الطبيعيية الفعالة، اليكم أهمها:

    العلاج بالعسل
    : يعتبرالعسل من أفضل الوسائل ذات فعالية كبيرة للقضاء على السعال خصوصا لذى الاشخاص البالغين، بالنسبة للأطفال يفضل اسنشارة الطبيب خاصة اذا كانوا دون السنة.
    ويفضل قي طريقة الأستعمال، أخد ملعقة كبيرة منه مباشرة في الصباح وإذا استمر السعال، يمكن اخده في باقي اليوم، كما يمكن وضع نفس الكمية من، أو زيادتها،  في كأس من الشاي مصحوبا بالليمون الدافئ

    العلاج بالكركم : يعتبر الكركم من التوابل التي لها فضل كبير في الشفاء من عدة أمراض، وبالنسبة للسعال فهو يعتبر من العلاجات التقليدية له، حيث يتم استعمال نصف ملعق من مسحوقه مع كأس حليب دافئ، كما يمكن استعماله مع العسل والليمون للقضاء على السعال الجاف.

    الزعتر: إضافة الى فوائده الكثيرة في علاج العديد من الامراض، ومنها المزمنة أيضا، يساعد الزعتر في القضاء على التهابات القصبات الهوائية والتهابات الحلق وايضا مرض السعال الديكي. يستعمل الزعتر غبر وضع ملعقتين من مسحوقه في كأس من الماء المغلي وتركه لمدة لا تتجاوز 10 دقائق، ثم يشرب بعد تصفيته.

    مشروب العرقسوس: يعتبر العرقسوس من أشهر النباتات في العالم، وعربيا تجدها خصوصا في سوريا ومصر، له عدة فوائد ابرزها تنشيط عملية الهضم، تخفيض معدل الكولسترول وتقوية المناعة، إضافة الى ذلك فهو يساعد الجهاز التنفسي عبر تحفيزه ومعالجة عدة أمراض مختلفة منها السعال.
    يستعمل العرقسوس عبر إضافة كمية من جذوره المجففة (ملعقتين في الغالب)، ممزوجة في كمية من الماء المغلي حيث يتم تركه فيه حتى يُنقع، ثم يتم تناوله، ومن الاحسن أخده على الاقل مرتين في اليوم.

     مشروب الزنجبيل مع النعناع اضافة الى فوائده في تخسيس الوزن وحرق الدهون، يساعد هذا المشروب على تهدئة السعال والقضاء على البلغم، كما يستحسن إضافة العسل اليه للحصول على أفضل علاج. بالنسبة لطريقة الإستعمال، فيتم خلط 3 ملاعق من مسحوق الزنجبيل مع ملعقة من أوراق النعناع المجففة في 3 كؤوس من الماء ، يتم غلي الكل على نار هادئة، ثم يضاف اليهما ما يعادل كأس من العسل ويتم تقليب الخليط جيدا، ثم يتناول منه ملعقة كبيرة بين حين وآخر.


    وفي الأخير، وبعد استعراض كل هاته العلاجات الطبيعية، تبقى الوسيلة الفعالة للتخلص من السعال، هو الوقاية منه وأيضا علاج مسبباته وليس علاج مظاهره.

    Youssef Moujahid
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افضل علاج .

    إرسال تعليق