تخلص من السمنة الان

تخلص من السمنة الان
    تخلص من السمنة الان

         السمنة هي تلك الحالة التي يكون عليها الشخص بعد تراكم كم كبير من الدهون في جسمه، و لهذت تأثير خطير على صحة الإنسان على المدى البعيد و القريب.
    يعتبر الشخص بدينا إذا كان وزنه أكثر ب 20% مما مما ينبغي اأن يكون عليه. و حسب مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index) إذا كان مؤشر كتلة جسمك 30 أو أكثر فأنت تعاني من السمنة.

    مؤشر كتلة الجسم:

    هو قياس احصائي يستعمل لتقدير زون الشخص المثالي الصحي يعتمد في حسابه على الزون و الطول. و رغم نجاعته فهو لا يقيس نسبة الدهون في الجسم. و بالتالي لا يمكن اعتباره دقيقا في عدة حالات(مثلا شخص رياضي رغم ثقل وزنه فإن نسبة الدهون في حسمه قليلة جدا) و لكن عموما هو مؤشر مفيد بالنسبة للأشخاص العاديين.

    أسباب السمنة:

    يمكن أن يصير الشخص بدينا بسبب عدة عوامل، تبقى أكثرها شيوعا:

    أسباب وراثية:

    أوضح فريق من الباحثين في جامعة لندن أن و واحد من كل ست أفراد يحمل جينة تسمى جينة السمنة (FTO)  و التي تشجعل الاشخاص الذين يحملونها يميلون الى تناول الطعام بمعدل أكبر من الأشخاص العاديين و يقضون وقتا أطول من أجل الشعور بالشبع و غالبا ما يعانون من السمنة المفرطة.

    أسلوب حياة كسول:

    بعد حصول الثورة التكنولوجية و ظهور كل هاته الأجهزة الإلكترونية من هواتف و حواسيب و ألعاب الكترونية، أصبح الأفراد يقودون حياة تخلو من أي نشاط رياضي. و كلما قلت الحركة نقصت نسبة السعرات الحرارية المحروقة, دون اغفال حقيقة أنه مع قلة الحركة تؤثر على طبيعة عمل الهرمونات و كيفية تعاملها مع الطعام الذي تأكله. مما بؤدي الى السمنة.

    قلة النوم:

    تشير العديد من الأبحاث أن قلة النوم ترفع من احتمال اصابتك بالسمنة إلى الضعف. و لقلة النوم نفس التأثير على الأطفال و البالغين، و تم التوصل لهذا بعد دراسة شارك فيها ثمانية و عشرون ألف طفل و خمسة عشر ألف بالغ.

    بعض الوصفات الطبية:

    يمكن لبعض الأدوية أن تسبب السمنة. و يجب استشارة الطبيب عن حدوث ذلك لتفادي تفاقم الوضع و خروجه عن السيطرة.

    عادات غدائية غير صحية:

    يعتبر تناول الوجبات السريعة بشكل يومي أحد الأسباب الرائجة للإصابة بالسمنة. و كدا بعض العادات الغدائية السيئة التي نقوم بها دون ان نعيرها انتباها كالأكل بين وجبات الطعام الأساسية و تناول الحلوى و الوجبات الخفيفة دون القيام بأي نشاط رياضي.

    التخلص من السمنة:

    يجب عليك أن تضع لنفسك هدفين، التخلص من الوزن الزائد و الحصول على جسم صحي و لما لا رياضي، و الحفاط عليه لكي لا تسقط مرة أخرى في جحيم البدانة.

    التغيير يبدأ من المطبخ:

    بتغيير كيف و ماذا تأكل، تكون قد قطعت شوطا كبيرا في طريقك نحو جسم صحي مثالي. ينصح أغلب خبراء التغدية بخفض الاستهلاك اليومي من السعرات و تعويض الأطعمة الغير صحية المصنعة بالفواكه الطازجة و استهلاك الخضر و الحبوب بشكل أكبر. من المهم أن يكون نظامك الغدائي معتدلا و يضم الكل المكونات التي يحتاجها جسمك ليحافظ على صحته مع التقليل من الكربوهيدرات و الدهنيات.
    ننصحك باستشارة طبيب تغدية ليصف لك نطاما غدائيا فعالا و متكاملا يناسب جسمك و متطلباته.

    الأنشطة الرياضية هي صديقتك الجديدة:

    كلما مارست أنشطة بدنية أكثر فقدت حرقت سعرات حرارية و فقدت وزنا أكثر، المعادلة بسيطة.
    المشي وسيلة جيدة للإعتياد على الحركة إذ لم تكن تقوى على الجري أو ممراسة أنشطة مرهقة. حاول أن تبحث عن رياضة تناسب أسلوب حياتك و وقت فراغك حتى تصبح جزءا من حياتك اليومية و تصير عادة صحية على المدى البعيد.
    حاول أن تقود الدراجة الهوائية عوض وسائل النقل العمومي و اترك سيارتك بالمنزل فهذا سيشجعك على المشي أكثر وسيساهم هذا الامر ايضا في التخلص من الكرش .



    هناك حالات لا تجدي الرياضة ولا النظام الغدائي نفعا معها و يجب المرور حينها الى الحلول الطبية و ذلك بعد استشارة الطبيب المختص.
    Ayoub Amaarak
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افضل علاج .

    إرسال تعليق