4 خطوات للتخلص من الأرق دون الحاجة إلى أدوية

4 خطوات للتخلص من الأرق دون الحاجة إلى أدوية
    4 خطوات للتخلص من الأرق دون الحاجة إلى أدوية

          هل تشعر بالنعاس في العمل؟ لست وحدك. حسب دراسة قام بها مركز السيطرة على الأمراض، شخص واحد من كل خمس بالغين يعاني من قلة النوم بسبب الأرق.
    إضافة الى البالغين، فالأرق يصيب المراهقين و كبار السن كذلك، فالنوم يمكن يصبح بلوغه صعبا كلما  تقدم الشخص في السن. لذلك يجب عليك ان تعود نفسك على عادات نوم جيدة في سن مبكر لتفادي الأرق في وقت لاحق.

    ما هو الأرق؟

    يظن أغلب الناس أن القلق يعني عدم القدرة على النوم فقط. في الحقيقة الأرق يشير إلى عدة مشاكل من ضمنها صعوبة النوم، الأستيقاظ المتكرر ليلا، الإستيقاظ باكرا و غدم الشعور بالراحة.
    مخلفات قلة النوم و الأرق:
    الأغلبية الساحقة تحتاج بين سبع و تسع ساعات من النوم، و الاستهانة بهذا الأمر قد يؤدي بك إلى مشاكل صحية خطيرة مستقبلا.

    نيل قسط غير كاف من النوم يمكن أ يسبب لك:

    • خسارة الوزن و الكتلة العضلية و صعوبة الحفاظ عليهما.
    • ضعف جهاز المناعة و ارتفاع احتمال الإصابة بالأمراض
    • ارتفاع ضغط الدم و امكانية الاصابة بمرض السكري و بعض أمراض القلب
    • ضعف في التركيز و قلة مردودية العمل
    • التعب الشديد  النعاس المفرط أثناء فترة العمل

    تخلص  الأرق دون الحاجة الى وصفات طبية:

    قد تفي الأدوية الطبية الغرض و تساعدك على النوم في بداية الأمر. و يمكن للاعشاب الطبيعية و الوصفات المنزلية كذلك ان تساعدك على نيل قسط كاف من النوم. و لكن هاته الحلول ليست ناجعة على المدى البعيد.
    يمكن للأرق أن يتفاقم و يزيد بعد تناولك لبعض الوصفات الطبية. فالأدوية قد تسبب خللا في دورات نومك الطبيعية حيث أنك بالاعتماد كثيرا على الأدوية ستصبح أساسية لنيل قسط من النوم و لن تستطيع الإستغناء عنها. و بعد استعمالها لمدة طويلة سيعتاد جسمك على الجرعات و حينها سترغم على زيادة الجرعات الدوائية و هذا سيشكل خطرا على صحتك البدنية.
     عوضا عن الاستعانة بحلول دوائية، أضف هاته العادات إلى حياتك اليومية:

    وضع جدول للنوم:

    الألتزام بأوقات النوم و الإستيقاظ سيمرن جسمك و يعوده على جدول نوم محدد سيرافقك طيلة حياتك.
    إذا كنت مرغما على السهر ليلا، حاول ان تبقى مستيقضا في اليوم الموالي حتى تنام في الموعد الذي حددته في جدول نومك و ذلك حتى لا تحدث خللا في نظامك.
    ابتعد عن الوجبات الكبيرة و الدسمة قبل النوم:
    قد تنتفخ الأمعاء و المعدة بسبب الوجبات الدسمة الكبيرة قبل النوم بفترة قصيرة مما يجيعل نومك غير مريح و يزيد من الحمضية. و الوجبات الدهنية غالبا ما تصاحبها كمية كبيرة من الماء مما يزيد من احتمال استيقاظك ليلا من أجل التبول، الشيء الذي سيحدث خللا في نومك.

    ممارسة الرياضة بشكل يومي:

    تشير العديد من الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل دوري ينامون بشكل أفضل و أكثر انتظام من غيرهم. أي شكل من أشكال الرياضة يعتبر مفيدا و قد يساعدك في التخلص من الأرق، لكننا ننصحك بالتمرن صباحا و اجتناب الحصص الرياضية بساعات متأخرة.

    حافط على الهدوء بغرفة نومك:

    يغضل عدم استخدام الحاسوب و التلفاز و كذا الهاتف بغرفة النوم. إضافة إلى إبقاء النقاشات و المجادلة خارجها مع الحفاظ على جو هادئ و مريح. و هذا يساعد على ربط المزاج الجيد غرفة النوم.

    اجتنب النوم خلال النهار:

    القيلولات من شأنها أن تحدث خللا بنومك ليلا. إذا احسست بالتعب و كنت مجبرا على النوم نهارا فحاول أن لا تتجاوز النصف ساعة أو أقل.


    بعد القيام بهاته العادات الصحية بكشل يومي. يجب عليك مراجعة طبيب مختص إذا تواصل مشكل الأرق و مازلت تجد صعوبة في النوم. فقد تكون بحاجة الى حل طبي لمدة قصيرة سيحددها طبيبك.



    Ayoub Amaarak
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع افضل علاج .

    إرسال تعليق